وزارة الدفاع توضح ملابسات حادث الساتر الترابي بالذهيبة

 أعلنت وزارة الدفاع أن التشكيلة العسكرية العاملة بالمنطقة العسكرية العازلة بالذهيبة قد رصدت ليلة البارحة 4 سيارات على جانبي الساتر الترابي (2 من الجانب الليبي و2 من الجانب التونسي)، وعند الاقتراب للتثبت منها قام عدد من الأشخاص ممن كانوا على متنها بإطلاق النار باتجاه التشكيلة العسكرية التي ردت الفعل، مما أجبر السيارتين الليبيتين على الفرار داخل التراب الليبي وإحدى السيارات التونسية داخل التراب الوطني، فيما بقيت السيارة الرابعة نوع “TOYOTA” على عين المكان.

وقالت وزارة الدفاع أنه وبتفتيش السيارة تم العثور بداخلها على شخصين تونسيين مصابين بطلق ناري، أحدهما متوفي.

 وبإذن من حاكم التحقيق العسكري تم نقل جثمان المتوفي على متن سيارة إسعاف عسكرية إلى المستشفى الجهوي بقابس للتشريح، فيما نقل المصاب من طرف الحماية المدنية إلى المستشفى الجهوي بتطاوين.

شارك