نقابة الأمن الرئاسي تستنكر جريمة قتل الشاب على يد عون أمن

 

استنكرت نقابة أعوان وإطارات أمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية ما أقدم عليه أحد أعوان الأمن الرئاسي إثر طعنه لشاب في شارع الحبيب بورقيبة. وقالت النقابة إن ردة فعل العون خطأ فادح وقاسي ولكن غير مقصود وللقضاء كلمته في ذالك. وعبرت النقابة في بيان لها عن تلقيها الخبر بمرارة وحزن، وتقدمت بتعازيها لعائلة الفقيد.

شارك