إياب نهائي كأس رابطة أبطال إفريقيا : الترجي في حاجة لهدفين نظيفين للظفر بلقبه الثالث

يستضيف الترجي الرياضي التونسي اليوم الجمعة فريق الاهلي المصري بملعب رادس لحساب اياب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم في تحد تاريخي من اجل التتويج بكاس رابطة ابطال افريقيا للمرة الثالثة وضمان التاهل الى مونديال الاندية للامارات .
واذا ضمن الترجي الرياضي مبلغ 1 فاصل 25 مليون دولار باعتبار وصوله الى الدور النهائي للمسابقة فانه سيراهن على الظفر بمنحة البطل المتوج المقدرة ب 2,5 مليون دولار
وينتظر ان يعرف الحوار العربي عربي في سياق المسابقة الافريقية تنافسا وتشويقا وجدالا تكيتكيا اعتبار لاهمية الرهان . وقد عملت كل الاطراف المعنية على توفير افضل ظروف تنظيمه سواء من جانب السلط الامنية التونسية او من جهة الترجي التونسي والجامعة التونسية لكرة القدم والاتحاد الافريقي في رهان على ان تظهر المباراة في افضل حلة بما يشرف صورة المسابقة الافريقية .
وبعد هزيمة بفارق هدفين وتسجيل هدف ثمين في مرمى الاهلي ذهابا 1-3 يدخل الترجي الرياضي التونسي مباراة الموسم وهو في حاجة الى تحقيق فوز بهدفين نظيفين للتتويج او فوز بنفس نتجية الذهاب والمراهنة عبر ركلات الترجيح على الفوز باللقب وليوشح قميصه الرسمي بنجمة ثالثة .
وسيكون الترجي غدا مدعوما بقرابة 60 الف متفرج سيغص بهم ملعب رادس وسيلعب محاطا بدعم منقطع النظير من احبائه وجماهير كرة القدم التونسية عامة وهياكل الرياضة في البلاد المتعطشة الى اللقب القاري الاغلى منذ سبع سنوات .
ويدخل الترجي المباراة وفي البال تجارب سابقة غير موفقة امام نفس المنافس بما يجعله يستفيد من دروس الماضي وتجنب عثرات مقابلاته امام الاهلي في ملعب رادس التي حرمته من التتويج وخسارة لقب الابطال عام 2012 . وفي البال ايضا قدرته على تجديد تالقه الهجومي على غرار ما انجزه في اياب الدور نصف النهائي للمسابقة امام بريميرو دي اغوستو بالفوز 4-2 عندما تاهل الى النهائي في سيناريو مثير على حساب البطل الأنغولي بعدما كان قاب قوسين من الخروج وكسب الرهان تحت إشراف معين الشعباني المدرب الشاب الذي عوض خالد بن يحيى . وكان يومها ايضا في حاجة للفوز بفارق هدفين على الاقل بعد الخسارة ذهابا 0-1 لكنه سجل رباعية وقبل هدفين وكسب رهان التاهل الى النهائي.
ويدخل فريق باب سويقة المباراة منقوصا من المدافع شمس الدين الذوادي ولاعب الوسط فرانك كوم بسبب العقوبة لكن الفريق بما يملكه من حلول تعويضية سيكون قادرا على سد الشغور وسيلقي بكافة أوراقه الرابحة ممثلة في عناصره ذات النزعة الهجومية على غرار يوسف البلايلي وأنيس البدري وسعد بقير وطه ياسين الخنيسي كما ينتظر ان يستعيد الفريق مدافعه ايمن بن محمد.
وينتظر ان يدفع معين الشعباني منذ بداية اللقاء بلاعب الوسط الهجومي سعد بقيرالذي سيكون له دور في مزيد تنشيط الخط الامامي وخاصة في مهام تنفيذ الكرات الثابتة التي لم يكن الترجي موفقا فيها في الذهاب.
ولئن كان الضغط مسلطا على الترجي الرياضي باعتباره مطالبا بالتهديف ما امكن دون قبول هدف حتى يسهل مهمته فانه سيكون في حاجة للعب بحذر والبحث عن ثغرات بين دفاع الاهلي واستغلال بعض الكرات الثابتة التي قد تتاح له واعادة سيناريو مباراة اياب الدور نصف النهائي خاصة من جهة روح الاصرار على التهديف واللعب بواقعية .
وينتظر ان يعول مدرب الترجي على تشكية تضم : معز بن شريفية وسامح الدربالي وايمن بن محمد وخليل شمام ومحمد علي اليعقوبي وفوسيني كوليبالي وغيلان الشعلالي و انيس البدري ويوسف البلايلي وسعد بقير وطه ياسين الخنيسي .
من جهته يلعب الأهلي الذي حل يتونس ظهريوم الثلاثاء بتشكيلة ستعرف بعض التحويرات وستكون منقوصة من المهاجم المغربي وليد ازارو بسبب العقوبة بعد قرار الاتحاد الافريقي بحرمانه من اللعب خلال مقابلتين بسبب سلوكه غير الرياضي في ذهاب الدور النهائي للمسابقة في ملعب برج العرب.
كما يتواصل غياب الدولي التونسي علي معلول والنيجيري اجايي بداعي الإصابة ومؤمن زكريا لأسباب فنية.
ويعول مدرب الفريق باتريس كارتيرون، كثيرا على عناصر الخبرة بالفريق بقيادة حسام عاشور، ووليد سليمان وأحمد فتحي، من أجل الاستفاد من اسبقية الذهاب وحسم اللقب .
وسبق لكارتيرون التتويج بلقب دوري الأبطال عام 2015 مع نادي مازيمبي الكونغولي ويسعى لتكرار إنجازه مع الأهلي في النسخة الحالية.
وستكون تقنية الفيديو المساعد للحكم (فار) حاضرة مجددا في اياب الدور النهائي .
وتوج الأهلي باللقب 8 مرات، وهو يحمل الرقم القياسي بفارق ثلاثة ألقاب أمام الزمالك ومازيمبي الكونغولي، فيما احرز الترجي اللقب مرتين عامي 1994 و2011.
والتقى الفريقان حتى الآن 19 مرة في المسابقات الإفريقية منها 17 مرة في مختلف أدوار دوري الأبطال وانتهت المباراتين الأولى والثانية ذهابا وايابا بينهما عام 1990 بتعادل سلبي، وحسمها الترجي بركلات الترجيح 4-2 ليبلغ ثمن النهائي. أما الأخيرة فكانت في ذهاب الدور النهائي منذ اسبوع ، وفاز الاهلي في برج العرب بنتيجة 3-1
وبلغ الأهلي النهائي بعد فوزه في الدور نصف النهائي على وفاق سطيف الجزائري 2-صفر ذهابا في القاهرة وخسارته أمامه 1-2 إيابا في سطيف، فيما تأهل الترجي بفوزه على بريميرو دي أوغوستو الأنغولي 4-2 إيابا في ملعب رادس متداركا خسارته ذهابا في لواندا صفر-1.

شارك