سلطات السواحل الفرنسية: حادثة تصادم سفينة تونسية بأخرى قبرصية أدت إلى تسرّب الوقود في مياه المتوسط

قالت سلطات السواحل الفرنسية، أمس الأحد، إن حادثة تصادم سفينة شحن تونسية بأخرى قبرصية في البحر الأبيض المتوسط قرب جزيرة كورسيكا الفرنسية، أدى إلى تسرب الوقود في مياه المتوسط.

ولم تشير السلطات الفرنسية إلى وقوع إصابات أو خسائر بشرية.
وأشارت تقارير إلى أن السفينة التونسية كانت في طريقها من جنوة الإيطالية إلى ميناء رادس التونسي، فيما كانت السفينة القبرصية راسية بالطرف الشمالية لجزيرة كورسيكا.
وللتذكير فقد أكدت أمس الشركة التونسية للملاحة وقوع حادث اصطدام بين السفينة ” أوليس ” التي كانت في طريقها من جنوة الإيطالية إلى ميناء رادس، مع السفينة القبرصية ” فرجينيا CSL “، على بعد 15 ميلا بحريا من جزيرة كورسيكا بالمياه الخاضعة للسلطات الفرنسية.
وأفادت الشركة أن الحادثة خلفت بعض الأضرار المادية للسفينتين، دون تسجيل أية خسائر بشرية من الجهتين.

شارك