إضراب عام برمادة

تعيش معتمدية رمادة من ولاية تطاوين، اليوم الثلاثاء، على وقع إضراب عام دعا اليه معتصمو الكرامة بالمنطقة، كخطوة تصعيدية ازاء ما أسموه “تجاهلا من قبل السلط الجهوية والحكومة لمطالبهم التنموية”، ودفاعا عن الحظوظ التنموية لمعتمديتهم التي يعتبرونها أكبر منتج للبترول وتحتوي في المقابل على اعلى نسبة بطالة وتهميش، على حد تعبيرهم.

وكان المعتصمون قد أصدروا أمس الاثنين بيانا دعوا فيه الجميع الى “الإضراب، باستثناء المستشفى والصيدلية والمخابز”، وكل المواطنين والمواطنات إلى مساندتهم ومشاركتهم الوقفة الاحتجاجية التي سينفذونها في حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم امام مقر المعتمدية.

وحاولت السلط المحلية والهياكل الأمنية من جهتها فك الاعتصام بالحوار، وفق عضو تنسيقية الاعتصام نجيب ضيف الله، الذي فند غلق الطريق، وأكد ان اعتصامهم “سلمي، ولا يقدمون على اَية خطوة قبل دراستها مليا” على حد قوله. 

يذكر ان اعتصام الكرامة برمادة انطلق قبل اكثر من ثلاثة أسابيع، رفع عدة مطالب تنموية ضمنها في عريضة حملت عديد التوقيعات، وتم ايداعها بمكتب الضبط لرئاسة الحكومة الأسبوع الماضي.

شارك