وزارة الصحة تنبه التونسيين إثر ظهور حالات من الكوليرا بالجزائر

في نطاق الوقاية من المخاطر الصحية المرتبطة بتدهور عوامل المحيط وإمكانية تفاقم هذه المخاطر في صورة حدوث فيضانات واعتبارا للمعطيات الوبائية الحديثة المتمثلة في ظهور حالات من الكوليرا ببعض المناطق بالجزائر خلال الفترة الأخيرة، أعلنت وزارة الصحة بأنّ مصالحها المختصة بصدد تكثيف أنشطتها الوقائية خاصة تلك المتعلّقة بالمراقبة الصحية لمياه الشراب والأغذية والمياه المستعملة والمحيط عامة بغرض الوقوف على مدى توفر السلامة الصحية لمياه الشراب والأغذية وضبط الإجراءات التصحيحية المطلوبة ووضعها حيز التطبيق بالتعاون مع السلط والمصالح المعنية حماية للصحة العامة.

علما بأنّ أنشطة التقصي الوبائي المنجزة من طرف مصالح وزارة الصحة لم تسفر عن تسجيل أي إصابة ببكتيريا الكوليرا بالبلاد التونسية.

ولمعاضدة مجهودات وزارة الصحة المتعلّقة بالتصرف في المخاطر الصحية المرتبطة بالمحيط والبرامج ذات العلاقة التي يديرها باقي المتدخلين، أكدت وزارة الصحة على ضرورة الامتناع عن التزود من مصادر مياه غير مأمونة بما في ذلك وحدات معالجة وبيع المياه للعموم وباعة المياه بالتجول وضرورة استعمال أوعية صحية ونظيفة لحفظ المياه وتطهيرها بماء الجافال في صورة التزود من نقاط مياه خاصة وتطهير الخضر والأواني بمادة الجافال واعتماد السلوكيات السليمة خاصة في ما يتعلّق بتداول المياه والأغذية بالمنزل وغسل الأيدي بالماء والصابون وتصريف الفضلات والمياه المستعملة المنزلية بطريقة صحية.

شارك