وزير الصحة: حالة أعوان الحرس الوطني جرحى عملية عين سلطان الإرهابية جيدة ومستقرة 

قال وزير الصحة عماد الحمامي، إن حالة أعوان الحرس الوطني الثلاثة الذين أصيبوا خلال العملية الارهابية بعين سلطان
من ولاية جندوبة جيدة ومستقرة، وذلك في تصريح علامي أدلى به اليوم الثلاثاء.
وأضاف الحمامي، الى أن عناصر الحرس الوطني الجرحى يخضعون حاليا الى الراحة وهم في فترة من النقاهة بالمستشفى العسكري بتونس، مشيدا بالتدخل الطبي الناجع وتقديره لجهود الاطار الطبي بمستشفيات غار الدماء وجندوبة والمستشفى العكسري لاسعاف وعلاج هؤلاء الأعوان اثر تعرضهم للعملية الارهابية التي جدت يوم الأحد الفارط وراح ضحيتها 6 شهداء.
واعتبر أن بطولات المؤسستين الأمنية والعسكرية وجهود الاطار الطبي فضلا عن عزيمة المواطنين والدولة على كسب الحرب على الارهاب كلها أسباب ستؤدي حتما الى دحر هذه الآفة.
وكانت دورية تابعة لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني بعين سلطان (ولاية جندوبة) تعرضت يوم الأحد الماضي على الشريط الحدودي التونسي الجزائري، على الساعة 11.45 إلى كمين تمثّل في زرع عبوة ناسفة، مما أسفر عن استشهاد 6 أعوان وخلف 3 جرحى.

شارك