سهام بن سدرين: فرنسا قصفت جبال الجنوب التونسي بعد الاستقلال وجثث الشهداء ما تزال هناك

أفادت رئيس هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين بأن الهيئة لديها وثائق تثبت تواصل الاستعمار الفرنسي للجنوب التونسي إلى حدود سنة 1958 “أي سنتين بعد الإعلان عن الاستقلال”.

وأعلنت بن سدرين أن فرنسا قصفت بعد الاستقلال جبال الجنوب التونسي “على غرار جبال اغري” التي تحصن بها الفلاقة وتم اعتقال كل من أراد دفن جثث الشهداء التي لاتزال جثثهم على سفوح الجبال إلى حد الآن.

وقالت أن هيئة الحقيقة والكرامة شرعت في جمع رفات الشهداء وسيتم إنشاء مقبرة خاصة بشهداء القصف الفرنسي بعد الاستقلال لإحياء ذكرى شهداء الوطن  وتكريمهم بعد حرمانهم من حق الدفن حتى بعد الثورة.

شارك