رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد يكشف عن تعرضه وأسرته والفريق العامل معه لحملة تشويه وتهديدات متواصلة من « لوبيات الفساد »

كشف شوقي الطبيب، رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، أنه تعرض لتهديدات متواصلة من « لوبيات الفساد »، وأنه مافتئ يتعرض، منذ أكثر من عام، هو والفريق العامل معه وحتى أسرته، « لحملات تشويه من لوبيات الفساد، ولاسيما منذ انطلاق الهيئة في إحالة ملفات فساد على القضاء ».
وقال شوقي الطبيب في تصريح إعلامي بمناسبة اليوم العلمي الذي نظمته الهيئة صباح السبت، بالإشتراك مع الهيئة الوطنية للمحامين والفرع الجهوي ببنزرت، تحت شعار « بنزرت تكافح الفساد » إنه « رغم تهديدات اللوبيات وأتباعها، بما يملكونه من نفوذ وإمكانيات، فان الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، بكامل أفرادها، ستواصل العمل بنفس الجدية إلى أن تسلم الأمانة ».
واعتبر أن التهديدات وحملات التشويه تلك، تعد مؤشرا إيجابيا ودليلا على نجاح الهيئة، قائلا في هذا الصدد: « لا تنتبه، كلما قوي العويل، فاعلم أنك أوجعتهم ».

شارك