“بوحديد بلهادي: لم يتم غلق إذاعة “شمس راد

أفاد مدير عام إذاعة “شمس” للمثليين أنه لم يتم غلق الإذاعة.

وقال بوحديد أنه قد تمت دعوته للمثول أمام فرقة البحث في الجرائم الإرهابية بالقرجاني وقد تأجلت جلسة الاستماع بعد أن رفضت الفرقة المذكورة وفق تعبيره إدخال لجنة الدفاع التي رافقته.

كما أشار بوحديد إلى أنه قد تم إبلاغه بأن القضية تخص “تقريرا تلفزيا تم بثه على قناة إسرائيلية والتي تحصلت عليه عن طريق وكالة صحافة دولية أخرى” وفق تعبيره.

لكنه استدرك ذلك وقال “قناعتي أنه ليس لهذه الخزعبلة علاقة بالإرهاب… لكن إصراري على اصطحاب لجنة الدفاع جعل الفرقة تمتنع عن التصريح بالسبب الأصلي لدعوتي و هو السبب المرتبط بالجهة التي وجهت لي الدعوة ..الأرجح أن يكون لإعلامي بمخطط يمس سلامتي الجسدية و لكن ليس هناك أي تأكيد .. أنتظر فقط ما تخفيه الأيام القادمة”.

شارك