تواصل العملية العسكرية النوعية التي انطلقت أمس في مرتفعات ولاية القصرين

تتواصل العملية العسكرية النوعية التي انطلقت، مساء أمس الثلاثاء، بجبل توشة من معتمدية العيون في ولاية القصرين المتاخم لجبل سمامة، والتي تم خلالها القضاء على عنصر إرهابي، وقد أسفرت عمليات التمشيط والبحث عن العناصر الارهابية التي تم الاشتباك معها مساء أمس عن العثور على سلاح من نوع كلاشينكوف ومنظار ليلي وذخيرة، وفق ما أفادت به، صباح اليوم الاربعاء، مصادر عسكرية بالجهة.

وأضافت ذات المصادر في تصريح لمراسلة (وات) بالجهة أن المرتفع يشهد تمركزا عسكريا مكثفا وتطويقا لكامل محيطه بغية التضييق على المجموعة المسلحة و منع تسللها الى المرتفعات المتاخمة له ، مشيرة إلى انه تم رفع جثة الإرهابي الذي تم القضاء عليه مساء أمس وجاري التعرف عليها.
وجاء في تصريحات متطابقة أفاد بها عدد من متساكني المناطق المتاخمة لجبل توشة مراسلة (وات) بالجهة أن مجموعة إرهابية متكونة من حوالي 4 عناصر قدمت، مساء أمس على الساعة التاسعة والنصف ليلا تقريبا ، الى منطقتهم وحاولت الاستيلاء على المؤونة بالقوة من بعض المنازل قبل قدوم الوحدات العسكرية.

وأكد المتساكنون تكرر عملية نزول الإرهابيين من الجبل الى منطقتهم منذ 15 عشرة يوما، وإقدامهم على الاستيلاء على مؤونتهم وهو ما جعلهم في حالة رعب وخوف دائمين، وطالبوا بالمناسبة السلط الامنية والعسكرية بتوفير الحماية الدائمة لمنطقتهم وحمايتهم من خطر الارهاب الذي يتهددهم في كل لحظة، مضيفين انه في حال تواصل الوضع على ما هو عليه سيضطرون الى مغادرة اراضيهم والرحيل بعيدا هربا من الارهابين.

شارك