توافق روسي أمريكي لحل الأزمة الخليجية عبر التفاوض

 

بحث كل من وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف ونظيره الأميركي ريكس وتيلرسون تداعيات الأزمة الخليجية، والوضع في الشرق الأوسط،حيث أكد الاثنان وفق ما نشر في بيان للخارجية الروسية الحاجة إلى حل الخلافات عبر المفاوضات وأعربا عن استعداد بلديهما للمساهمة في الجهود الرامية للتوصل إلى حل.

هذا وأكد لافروف خلال لقائه نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمان آل ثاني أمس السبت في موسكو أن بلاده على تواصل مع كل الأطراف المعنية بالأزمة الخليجية، وهي مستعدة لمد يد العون.

ووفق نص البيان فقد أوضح لافروف أن موسكو تدعو الجميع إلى التفاوض عن طريق الحوار القائم على الاحترام المتبادل، وأوضح من جانب آخر إلى أن خطر الإرهاب هو الأهم لدول المنطقة ما يستدعي تظافر الجهود لاحتوائه.

من جانبه صرح وزير الخارجية الأميركي أول أمس الجمعة أن الحصار الذي تفرضه دول خليجية على قطر غير مقبول، داعيا لوقف التصعيد في الأزمة الخليجية

شارك