القصرين: عدد من العاطلين عن العمل يحتجون ويهددون بالتصعيد

يتواصل لليوم الثاني على التوالي اعتصام 41 شابا من العاطلين عن العمل من مختلف المستويات التعليمية أصيلي معتمدية حيدرة من ولاية القصرين بالمعبر الحدودي على مستوى الطريق المشتركة بين البوابتين تبسة وحيدرة .

وهدد المعتصمون بالدخول إلى التراب الجزائري احتجاجا  على ما اعتبروه “عدم التزام السلط المحلية والجهوية بمحضر الجلسة الملتئمة بتاريخ 12 ماي الفارط بمقر الولاية” وفق ما صرح به أحد المعتصمين بحيدرة نادر سماري لوكالة تونس أفريقيا للأنباء .

وأوضح نادر سماري أن “هذا الاعتصام سيتواصل إلى حين تنفيذ السلط المحلية والجهوية لما تم الاتفاق عليه في محضر الجلسة القاضي بتمكين المعتصمين المعطلين عن العمل من قروض صغرى ومتوسطة لمجابهة البطالة وتفعيل المشاريع العمومية المعطلة بحيدرة وجملة من المطالب التنموية الأخرى” .

ومن المنتظر أن تعقد جلسة عمل اليوم بمقر الولاية مع والي الجهة وعدد من المعتصمين للنظر في الإجراءات التي تم الاتفاق عليها سابقا وسبل تفعيلها.

شارك